السياسة و الفوركس

إن فئة مهمة من المتداولين ومستثمرين في سوق الفوركس تتأسس تجارتهم على تحليلين أساسيين هما التحليل الأساسي والتحليل الفني , إذ يرتكز التحليل الأساسي على الأخبار والبيانات الاقتصادية العالمية و كذلك المحلية إضافة إلي الأوضاع السياسية التي تؤثر بدورها على حركة العملات داخل الأسواق , و خصوصا تلك الأخبار والأوضاع السياسية التي تترك أثراً واضحاً مثل الأخبار التي تتعلق بالدول التي تمتلك إقتصادات كبيرة كاليابان والولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية والتي بدورها تؤثر على الاقتصاد العالمي ككل , فهذه الأحداث والأوضاع السياسية والأمنية  هي من تحدد إتجاه و شكل الاقتصاد في بلد معين , وتعتبر هذه الأحداث هي أقوى العوامل التي قد تحدث إرتفاعا أو إنخفاضا مفاجئا وكبيرا للعملات في السوق العالمية .

téléchargement (50)

و يمكن أن تحدد حركة السوق جراء الأحداث السياسية  , و ذلك عن طريق تدخل العامل النفسي الذي ينعكس على سلوك المتداولين مما ينعكس على كمية العرض والطلب التي تحرك أزواج العملات ,  كما يمكن أن تنتج الحركة بسبب تدخل البنوك المركزية في إضعاف أو تقوية العملة لحل أزمة سياسية في بلد ما , و نذكر أمثلة من أحداث سياسية أخرى مؤثرة كالحروب بغض النظر عن كونها حرب بين بلدين أو الحروب الأهلية والاحتجاجات والإعتصامات ,كما أن هناك أحداث الأخرى مرتبط بالحكم أو الرئاسة مثل الإنتخابات الديمقراطية إما بتنحي أو تولي رئيس جديد للحكومة سواء كانت إنتخابية أم وراثية وخصوصا في الدول الكبرى , كما يمكن أن يتأثر السوق جراء الإشاعات السياسية أو فرضيات بتوقع منتظر لوضع سياسي معين , وقد يعرف السوق تحركا خاطفا و سريع بسبب خبر سياسي و في بعض الأحيان بأخبار محتمل و في كل هذه الأحداث تجد بعض المتداولين يبحثون فيها لإغتنام الفرصة المناسبة من أجل إستغلالها لتحقيق الأرباح .

 

ولعل أكبر مثال على تأثير الأحداث السياسية في الاقتصاد العالمي هي أحداث أوكرانيا والتدخل الروسي في مصالحها ,فخلاصة القول إن سوق الفوركس شديد الحساسية للأحداث السياسية خصوصا العالمية منها.

العوامل المشجعة علي التداول الإلكتروني

في الواقع قد عرف التداول عن طريق الإنترنت أو ما يعرف بالتداول الإلكتروني تطورا كبير في العقود الأخير، الأمر الذي يدفعنا إلي التساؤل عن الأسباب التي تشجع علي هذا النوع من التداول ، حيث ان المقصود به التداول في الأسواق المالية بإستعمال شبكة الإنترنت و ذلك بإجراء عمليات البيع والشراء وكل الأوامر المتعلقة به , إذ أن التداول عبر الإنترنت أو التداول الإلكتروني يعرف بالتداول بالعملات أو ما يُسمى بالفوركس عن طريق إستغلال الأدوات التواصلية , و نظراً لإنتشاره عبر شبكة الإنترنت إذ أنه وصل إلي جميع المستخدمين في كل بقاع العالم , ما جعل هذا السوق أكبر وأضخم الأسواق في العالم , ويمكن إتخاد سوق الفوركس شبكة تداولية و عالمية تحتوي ملايين المتداولين شتي بقاع العالم رغم إختلافهم و ذلك عن طريق نظام يسمح لهم بإجراء معظم أنواع عمليات التداول , فالشركة الوسيطة هي المسؤلة عن توفير هذه الألية لعملائها ليتم وصلهم بمنصة التداول و بشبكات التداول العالمية .

التجارة بالنظام الهامش المستخدم
مميزات التداول عبر الإنترنت
إن عدد لا يستهان به من المستثمرين يفضلون التداول عبر الإنترنيت لما يملكه من مميزات و سنقوم بذكر هذه المميزات علي شكل عوارض .
– فسهولة التداول في سوق رغم سيولته العالية والذي يوفره الإنترنت أكبر ميزة إذ أن بمجرد الحصول علي حساب في إحدى الشركات الوسيطة التي وظفها هي الربط بالسوق يمكن البدء وإجراء الصفقات التجارية و كذا متابعتها.
– إمكانية متبعة السوق لحظة بلحظ و كذلك متابعة المستثمر لجميع صفقاته في وقت شاء بغض النظر عن المكان الذي يتواجد به , وهذا يسمح للمتداول بمتابعة صفقاته بنفسه و بسرعة و بدون أي تأخير.

téléchargement (9)
– قابلية التداول على مدار 24 ساعة و كذا خمسة أيام في الأسبوع وهذه ميزة لا تتواجد في الأسواق المالية وهي ميزة تستقطب الكثير من المستثمرين.
– القدر علي وضع أوامر معلقة يتم تنفيذها مستقبلاً كالبيع أو الشراء لزوج معين من العملات أو المعادن و غيرها من الأوامر , بعكس الأسواق الأخرى التي تسمح بعملية الشراء أولاً ثم البيع بعدها وهذا ما يمكن المستثمر من تحقيق الأرباح في كلتي الحلتين الإرتفاع أو الإنخفاض .
– إستفادة المستثمر من التقلبات الحاصلة في السوق و ذلك بقدرته علي الدخول والاستفادة من هذه التقلبات في أي وقت من الأوقات أراد .
– إستغلال آلية الرافعة المالية ونظام الهامش من أجل التداول عن طريق التداول بالعملات مما يعطي إمكانة في مضاعفة المكاسب المحققة .

– إن التداول عبر الانترنت يوفر للمتداول العديد من أدوات التداول والتقنيات المتطورة المتوافرة في سوق تداول العملات و نذكر منها علي سبيل المثال المؤشرات الاقتصادية المتعددة التي قد تساهم في زيادة أرباح المستثمر وترفع من إمكانية تحقيق أهدافه ومكاسبه.

من سبل الإحتراف في عالم الفوركس

إن المستمر في سوق الفوركس يحتاج لتحقيق مكاسب من وراء تداولاته إلي الكثير من المهارات المتنوعة و بكل أنواعها سواء تعليمية أم تقنية , وسنتكلم في هذه المقالة عن المهارات التعليمية وعن طرق إمتلاك المعرفة المتمخضة و التي تبدء عن طريق تعلم أصغر الأمور والأساسيات المتبعة في التداول و وصولاً إلى مهارات التحليل الفني بجميع أشكالها , و من أجل هذا قررنا مناقشة كيفية التحكم في تجارة الفوركس .

images (19)

إذ أن أول أمر وجب فعله هو ترتيب الخطوات و البحث عن إستراتيجية خاصة و من ثم تدوين الخطوات الأساسية , دون الحرج من تدوين بعض الملاحظات التي قد تسعفك في حال مواجهتك لوضع حساس في ظل مواجهت الكثير من تقلبات السوق.

بعد ترتيب الخطوات تأتي أهمية إستغلال التقنيات المساعدة و ربما قد تكون هذه الخطوة  هي النصف الآخر لإحتراف التداول في سوق الفوركس , فهي تعد صلة الربط ,  وقد تختلف أدوات التداول المساعدة في الشكل والمضمون ولكنها تتوحد في النتيجة , إذ توجد أدوات توفرها منصة التداول كالجداول والرسومات البيانية كما أن هناك البرامج التي يتم تحميلها وهي عبارة عن أدوات مرتبطة بشبكة الإنترنت .

images (52)

و في الأخير وجب التنويه بأهمية التجربة  , إذ أن الخبراء أقروا علي أن التجربة هي نصف المعرفة , فالضربة التي لا تميت تزيد في القوة و هكذا حال التداول في سوق الفوركس ,  فالتجربة ضرورية لتدريب النفس و إرشادها للمضي قدماً نحو الإحتراف , وفي الواقع لا مفر من الخطأ عند التجربة  , ولعل الحساب التدريبي هو إختيار ممتاز و ضروري  قبل البدء بعملية التداول بالرغم من أن الحساب الحقيقى هو المثالي , لأن المستثمر لن ينسى خطأً قد كلفه الخسارة , و لكن يبقي للتجربة دور في إحتراف الفوركس .

الخيارات الثنائية في مقابل الفوركس الفوري

سيكون الهدف من هذه المقالة عقد مقارنة بين تداول الخيارات الثنائية وتداول الفوركس خصوصا في السوق الفوري , إذ أن هناك في الواقع  نقاط تشابه كثيرة بين الطرفين , و من أجل هذه تم إختيار الفوركس الفوري للتفرقة بين تداول الخيارات الثنائية في مقابل الأشكال الأخرى من الأسواق المالية.

téléchargement (32)

إن أكثر ما يميز تداول الخيارات الثنائية هو إمكانية  التعرف مقدمًا علي قدر المكاسب أو حتى الخسائر و لو  قبل البدء في إنشاء صفقة التداول , حيث تقوم بتحديد أقصى مستوى منطقي من المخاطر عند إبرام عقد الصفقة ,  الذي يعبر عن المبلغ الوحيد الذي توف خسره في حال أُقفِلَ الصفقة على خسارة .

أما في ما يخص التداول الفوري للفوركس ، فلا توجد إمكانية التأكد الكلي بنسبة 100% من أن الخسائر لن تتجاوز حدا معين تم  تحدده مسبقًا في حالة وجود صفقة خاسرة ,  بالرغم من أوامر إيقاف التي  يمكنك إنشاءها لتحديد الخسائر , لأنها تفشل من الحين إلي آخر نظرًا لمشاكل متنوعة تتضمن الإنزلاق في سعر التنفيذ وعطل منصة التداول و في بعض الأحيان نقص السيولة.

images (8)

أما في ما يخص عيوب عقود الخيارات الثنائية مقارنة بالفوركس الفوري فهي تتلخص في أن عدد كبير من الخيارات الثنائية لا يتم تداوله إلا في أوقات محددة من اليوم أو الأسابيع ,  وقد يكون الإستثناء الوحيد هو خيارات عالية / منخفضة ,  و منه فإن الوسيط تكون له في الكثير من الحالات الإمكانية في تحدد أسعار التنفيذ , وهو ما يعني وجود صعوبة في إجراء تحليل سليم وتوقعات صحيحة بخصوص تقلب السعر في غضون مدة زمنية محددة و قد لا تتمكن من الخيار مناسب في تداولاتك , أما في حالة تداول الفوركس الفوري , يمكن للمتداول تقرير أوامر الحد في أي وقتٍ يختار أثناء أوقات التداول في السوق و بأي سعرٍ يحدده , و بالإضافة إلي ذلك فإن الخروج المبكر من الصفقة في نوع تداول الخيارات الثنائية يحتلج منك إنتظار مرور مدة محددة مسبقًا مع  دفع رسم إضافي,  أما في حالة تداول الفوركس الفوري فإن للمتداول كمل الحرية في الخروج من صفقة التداول في أي وقت بإستثناء عطلات نهاية الأسبوع و الإجازات .

شركات الوساطة و أنواعها

يمكن أن يكون في علو معظم  المتداولين الجدد أن هناك عدد كبيرا  من أنوع لشركات الوساطة المالية مما يسبب لهم  إختيار شركة وهمية أو شركة غير موثوق بها أو غير ذلك  من المشاكل , كما يمكن أن لا يكون في علمهم ذاك  , ولفك هذا الغموض الموجود عند المتداولين الجدد سنحاول عرض لكم  في هذه المقالة أنواع شركات الوساطة المالية في السوق .

1 – دلو المتاجر أو محلات دلو

هذا النوع من الوساطة لا يملك  إتصالا واقعي ومباشر مع سوق الفروكس الحقيقي حيث أنه لا يقوم بتنفيذ أي صفقة بشكل مباشر كما لا يتم أية معاملة بين المتداول والسوق مطلقا ، بل في الواقع يقوم هذا الوسيط  المراهنة ضد صفقة المتداول و لهذا يعتبر هذا النوع من شركات الوساطة موضع شك ويستحب  تجنبه بل و  يعتبر غير قانوني في الولايات المتحدة.

images (3)

2- صناع الحجز

و يشبه بحد كبير للنوع الأول  حيث أنه لا يتم الصفقة مع سوق الفوركس مباشرة بل أن الصفقة تكون معلقة ( أو محجوزة ) إلي حين تحقق أحد الشروط  و هما الربح أو الخسارة و بذلك  تحقق الشركة أرباحها من فرق السبريد , و هو كذلك محظور في الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى .

3 – شركات البيع بالتجزئة

و تعتبر أكثر شركات الوساطة المالية إنتشارا و شهرتا  في عالم الفوركس وهي شركات تربطها علاقة مباشرة بسوق الفوركس إذ تقوم بإتمام الصفقات عن طريق الإتصال بالسوق , وتختلف طريق إتصال هذه الشركات , و بالإضافة الى ذلك فأن كل شركة تقدم خدمات تتشابه وتختلف عن باقي الشركات الأخرى .

images (8)

4-مؤسسة صناع السوق

هي أكثر الشركات قريبا من سوق الفوركس , إذ تتصل به عن طريق قنوات أسرع وأفضل من شركات البيع بالتجزئة المعروفة كما تعتبر مناسبة جدا لكل المتداولين بما فيهم  المبتدئين أو المخضرمين رغم إشتراطها البدء بمبلغ مرتفع عن باقي شركات الوساطة السابقة الذكر.

5 – مؤسسة فوركس

هي عبارة عن مؤسسة ضخمة تتكون تقريبا من  200 بنك عالمي  و التي تمثل الركائز الأساسية لسوق الفوركس حيث تقوم بفعل إتصال مباشر بالسوق وتتم التداولات بين البنوك داخلها ولذلك فهي لا تسمح بتداول الأفراد و إنما  تسمح بتداول البنوك .

أفكار خاطئة عن الفوركس

إن الفوركس عبارة عن عالم غني بالمفاهيم و الأفكار , و هذه الأفكار منها ما هو صائب و منها ما هو خاطئ , حيث سيكون موضوع مقالتنا اليوم هو الأفكار والمفاهيم الخاطئة و التي يمكن أن نجد منها الكتير في عالم الفوركس , حيث نجد من بين هذه الأفكار فكرة تشبيه الفوركس بلعبة الروليت أي أن واجدا يأخد كمية من المال مقابل خسارة الاخرون , حيث أن هذه الفكرة نتاح لعملية المجازفة التي توجد في عالم الفوركس كما هو الحال بالنسبة في لعبة الروليت , و لكن عالم الفوركس ليس هو لعبة الروليت , ففي تقلب أسعار العملات تظهر قوانين معينة , إذ أن قيمة عملة بلد ما ترتكز علي مؤشرات البلد , كما يتم تحديد قيمتها كذلك إثر توقعات المتعاملين في سوق الفوركس و هذا التوقع صعب جدا و لكن ليس مستحيل , فسوق الفوركس يرتكز علي تحليلات أكثر من إعتماده علي الصدف , و لكن إذا لاحظنا نشاط السوق سنجد أن المجازفة جزء لا يمكن فصله عن السوق , إذ أن نجاح مشروع أو صفقة يكون بحجم التوقعات الصائبة قبل البدء في المشروع , و لكن المضاربة في سوق المال تصنف من بين أكثر الأشياء مجازفة , و ذلك نظرا لصعوبة التنبؤ بحركة السوق كما لا يمكن ضمان أية نتيجة و هذه النقطة هي ما يجعل العديد ينفر من عالم المال رغم قربه من الجميع بحكم التطور التكنولوجي و  تطور الإتصال الإليكتروني .

images (10)

كما أن هناك مفهوما أخر أن ربح شخص يكون علي ضرورة خسارة الأخرين , و لكن المضاربة في سوق الفوركس لا تكون دائما علي حساب تغير قيمة العملات , و ذلك لوجود مجموعة مهمة جدا مما يستغلون تغير العملات لأهداف أخري و من بين هذه الأهداف (الإستيراد والتصدير، السياحة و الاستثمار) حيث لا يؤثر تقلب أسعار العملات لأوقات قصيرة بشكل كبير علي عملهم , و لكن بفضل حرية تبديل العملات تصبح عملية كالبضاعة أي أنها مصدر دخل كجميع  أنواع البضائع  .

أفكار خاطئة عن الفوركس

و تجدر الإشارة إلي أن جميع المضاربين في سوق الفوركس لا يملكون نفس الأهداف , حيث لا يسعى جميعهم إلي الربح من وراء تغير سعر العملات , فهناك عدد مهم من المضاربين الذين يستعملون تغير العملات لأهداف أخري كالمصدرين والمستوردين و كبار المستثمرين وغيرهم إذ أن التقلبات ذات المدي القصير لا تلعب دورا مهما في تداولاتهم و لا تؤثر عليهم بشكل كبير , فالمصدر يرسل بضاعته إلي بلد مستعملا شركة وساطة تقوم بتبديل العملات حتى يتم إكمال التعامل بسهولة في سوق التداول , ويمكن كسب من خلال هذه العملية أرباحا , و مع ذلك فإن سوق المال يعمل علي إعادة توزيع الموارد كوظيفة أساسية .

القواعد الأساسية الخمسة في تجارة الفوركس

إن بمجرد ما يقدم أي مستثمر جديد في عالم الفوركس بتجريب الحسابات الإفتراضية لمدة محترمة يصبح متوفرا علي قدر محترم من الخبرة , و بعد أن يتعلم أسلوب المتاجرة الذي يرتكز علي طريقة خاصة في تحليل حركة الأسعار و تقلبها , و ذلك بعد إثبات هذه المنهجية لفاعليتها بنتائج ملموسة في عالم الحسابات الإفتراضية سواء علي المدي القصير أو المدي الطويل , فإنه يصبح جاهزا من حيث المبدأ للمتاجرة فعليا في عالم الفوركس , بالرغم من أنه يعتبر مستثمرا جديدا و  يزال في حاجة لخبرة المستثمرين الكبار , و من أجل هذا نحاول في مقالنا هذا التطرق لأهم النصائح أو ما سنسميه  بالقواعد الأساسية لتجارة الفوركس , حيث أن كل مجالات الحياة لها قواعد أساسية و ركائز تخول لصاحبها النجاح و الإستمرارية في مجاله , و نفس الأمر بالنسبة للفوركس , و بما أن إنطلاقة المستثمر كانت من تخصيص قدر من المال للمتاجرة و قيامه بإختار شركة تلعب دور الوساطة و ذلك عن طريق فتح حساب مصغر معها مما يجعله ينطلق في رحلة قد تكون طويلة أو قصيرة في عالم المضاربة بالبورصة و  العملات , و لكي تكون رحلته طويلة و مثمرة وجب عليه تتبع مجموعة من القواعد الأساسية أثناء دخوله لأية صفقة  و يمكن أن نذكر منها :

القاعدة الأولي

هي وضع حد للخسارة لأن هذا الإجراء هو خطة دفاع المستثمر الرئيسية بحكم تعامل المضارب مع أرقام سريعة التغير , كما أنه لا يوجد أحد تكون كل توقعاته صائب , إذ أن بمجرد ملاحظته تدني حركة السعر و لم يقم بوضع حد للخسارة يمكن أن يتكبد خسائر كارثية لأن مع مرور الوقت يمكن للخسائر أن تتضاعف.

téléchargement (28)

القاعدة الثانية

هي عدم خسارة أكثر من  % 5 من حساب المضارب في صفقة واحدة , بحيث علي المستثمر أن يضع إحتمال الخسارة في الصفقة التي يريد الدخول إليها و حساب الخسائر المحتملة و مقارنتها مع الحساب الإجمالي للمستثمر , و التالي التقليل من حجم التعامل أو إلغائه إذا إقتضى الأمر .

القاعدة الثالثة

هي عدم دخول أي صفقة بعكس ميل السعر رغم أن نجاح مثل هذه الصفقات يكون سبب في تحقيق أرباح خيالية إلا أنه لا ينصح به , حيث إذا وجد سهم في حالة سقوط لا ينصح بشرائه و إنتظار صعوده لأن صعوده غير مضمون و المدة التي يستغرقها في الصعود لا يمكن التنبؤ بها .

 القاعدة الرابعة

تتمحور حول ضرورة الإعتماد علي التحليل في الدخول و الخروج , لأن المتاجر مهما حاول فإنه يقع فريسة للمؤثرات النفسية و من بينها الحدس رغم عدم صحته بإستمرار بل و أن هناك من صنفه من ضمن أشد أعداء المتاجرين , إذ يمكن للمتاجر أن ينساق وراء الطمع في ربح إلي خسارة فادحة , كما يمكن للخوف أن يضيع علي المتاجر أرباح كبيرة , و من أجل هذا وجب الإلتزام بالتحليل و متابعة البيانات و المؤشرات و مقارنتها مع وضع إطار زمني بغض النظر عن المشاعر و الأحاسيس .

Automated_Trading_body_How_to_Choose_a_Forex_Automated_Strategy

القاعدة الخامسة

هي إختيار الظروف و الأوقات الملائمة لأن تحليل رسم البيانات و متابعة الأسعار يستنزف الكثير من الوقت و الجهد بكل أنواعه , كما يحتاج للصبر الكبير , فإن لم يكن المستثمر مستعدا جسما و فكريا من الأفضل له عدم المتاجرة في ذالك اليوم حتى يجد الوقت و الظروف الملائمة , لأن التعب و الضغط يخفض التركيز و يزيد من إحتمال الوقوع في الخطأ , و كما هو معروف فإن الخطأ في عالم الفوركس يكلف خسائر جسيمة .

و في الأخير الإشارة إلي ضرورة الإلتزام بالقواعد السابقة قدر الإمكان حتى يتمتع المستثمر بمضاربة ناجحة .