التيسير الكمي

يعتبر التيسير الكمي  من بين المصطلحات التي لها وزنها في سوق الفوركس  , حيث أنه من الضروري أن يعتاد المتداول على سماع هذا المصطلح و ذلك بفضل التخفيضات الكبيرة في أسعار الفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي و بنك اليابان في الوقت الحديث , و لكن قبل التعمق في هذا الموضوع من الضروري التساؤل عن مفهوم التيسير الكمي؟

go

يعد التيسير الكمي عبارة عن إحدي أدوات السياسة النقدية و التي تستعمل من طرف البنوك المركزية و ذلك بعد خفض أسعار الفائدة , حيث أن كلمة “الكمي” تدل على عرض النقود و التيسير الكمي تدل علي زيادة المال المعروض , و في حقيقة الأمر يعتبر هذا المصطلح جديدا على معظم المستثمرين , حيث أن استخدامه حكرا على بنك اليابان في عام 2001 و ذلك بعد أن اوصل البنك المركزي أسعار الفائدة إلى الصفر , و بعد هذا الحدث صار المجال معدوما من حيث خفض أسعار الفائدة الأمر الذي جعل من عملية التيسير الكمي بمثابة الخطة البديلة .

يرتكز عمل التيسير الكمي بالأساس على طبع النقود و ذلك من أجل شراء مجموعة متنوعة من الأوراق المالية و ذلك قصد اغراق الأسواق المالية بالنقود أو السيولة , حيث للتيسير الكمي تأثيرا كبير في تداول العملات و ذلك بحكم أن طبع المزيد من العملة يساهم في التقليل من قيمة العملة مقابل العملات الأخرى و يعزز التضخم ,فيبقي هدف البنك المركزي من هذه العملية هو تعزيز الإقراض و الحماية من نقص الأموال في المستقبل و لكن في ضل هذه المعطيات وحب التساؤل عن النتيجة التي يمكن توقعها من عملية التيسير الكمي , حيث أنه بمجرد ما نمعن النظر في التاريخ فسوف نجد أن بنك اليابان شرع في إستخدام هذا المفهوم الجديد في الاقتصاد النقدي مستهدف من ورائه محاربة فترة مخيبة للآمال من الركود الاقتصادي و الانكماش و الذي عرفها العالم سنة 2001 و التي إستمرت حتى عام 2006 حيث كانت أسعار الفائدة في تلك الحقبة تساوي 0.0%  و لذلك فقد اضطر البنك المركزي لتنفيذ بعض الطرق الجديدة و التي كان يرجو من خلالها محاربة موجة الانكماش الذي اصاب البلاد .

images (14)

و تجدر الغشارة إلي أن البنك الياباني أنجز اهدافه من خلال التيسير الكمي , و لكن و مقابل ذلك في السنة الاولى من التيسير الكمي ارتفع زوج الدولار مقابل الين حوالي 18.5% و هذا يعني أن الين الياباني في حالة من الضعف مقابل الدولار الامريكي , وهذا الضعف عبارة عن ردة فعل واضح ,حيث ان بعد التسهيل الكمي ضعف الين مقابل الدولار كما إنخفض مؤشر نيكي بنسبة 28% بين عامي 2002 – 2004  و بعد هذه الفترة إنخفض الدولار ين بنسبة 22 في المئة و بالتالي بدأ الاقتصاد المالي في تحقيق الاستقرار , و خلال هذه الأوضاع تعافى مؤشر نيكي بحوالي 20%.

و خلاصة القول أن التيسير الكمي ما هو إلا أداة من ادوات البنك المركزي التي يستعملها من أجل المحافظة على صحة الاقتصاد في حالة حدوث فشل في التحكم في اسعار الفائدة و اقترابها من الصفر و ذلك قصد تحفز المستهليكن على الانفاق من خلال ضخ النقود او زيادة السيولة في اقتصاد الدولة.

الخيارات الثنائية

يمكن تصنيف عملية تعلم مجموعة الأمور المتعلقة بالخيارات الثنائية ضمن خانة نقطة ضرورية قبل الشروع في إتخاد الخطوة أولي في بحر التداول لأن كلمة الخيار  في سوق المال تعبر عن عملية شراء أحد الأصول الأساسية المحددة أو الأدوات المالية ذلك بقيمة مالية و التي تم تحديدها سلفا وفق إطار زمني معينة , و لكن يبقي السؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو ما هي الطريقة المثالية لتعلم التداول ؟

إيجابيات و سلبيات التداول مع الأخبار

تعلم كيفية التداول

تعد عملية تعلم الخيارات الثنائية أمر في منتهي البساطة عكس عملية المتاجرة بالأسهم والمؤشرات و العملات و كذلك السلع و غيرتها و التي تتميز بالتعقيد الزائد , حيث أن تداول الخيارات أصبح أكثر الوسائل التداولي إنتشارا نظرا لسهولة فهمه لأنه يتم عبر إختيار إحتمالين لا ثالث لهما و هما إرتفاع في قيمة الأصل المالي داخل إطار زمني محدد  أو إنخفاضه  وفق نفس الإطار الزمني , حيث سيترتب علي أحد هذين الخيارين المتمثلين في إرتفاع أو إنخفاض في قيمة الأصل المالي أحد النتائج التالية إما  الربح أو الخسارة.

لأن في حالة إتخاد التخمين الصائب فإن المستثم يحصد أرباحاً تم تحديدها مسبقاً و التي  في أغلب الأحيان ما تنحصر بين (% 60 إلى 90% ) ,  و لكن في حالة عدم إصابة التوقع فأن المستثمر يخسر كل الأموال التي وضعها في ذلك الإستثمار أو معظمها .

,,,,,,

مثال على التداول :

أبرز مثال علي ذلك و الذي نلمسه كثيرا في الحيات اليومية هو في حالة العلم بأن شركة تجارية من القطاع العام صارت علي مقربة من تسوقها لمنتوج مثير و جديد سيجعل المستهلكين يتعاطونه بشكل كبير , الأمر الذي يدفع إلي التأكد من أن هذا المنتج في مقدوره أن يمكنه يجمع معظم المستثمرين في شتي بقاع العالم نحوه و سيجعلهم سيتسابقون في عملية شراء أسهم الشركة مما سيسفر عن إرتفاع في  قيمة السهم.

ففي الواقع نجد أن التداول بالخيارات الثنائية  بخصوص أسهم الشركة يستهدف تحديد تلك الشركة الموجودة على منصة التداول و بعد ذلك تحديد وقت إنتهاء التداول , ومن ثم الضغط على ” call ” مما يدل علي المراهنة علي إرتفاع السعر ثم تحديد المبلغ المستثمر وفي الأخير الضغط  “apply”  قصد تنفيد الصفقة .

منهجية التحكم بصفقات الفوركس

في حقيقة الأمر لا نستطيع إعتبار تجارة الفوركس و نعتها بتلك التجارة السهلة كما يضن البعض , كما في نفس الوقت لا يمكن تصورها بالصعوبة التي هي في مخيلة البعض , و ذلك بحكم أنها تتطلب أدوات خاصة لا عنا عنها و التي يمكن أن تلعب دورا جوهريا في عملية التحكم بتجارتها , حيث أن هذا التحكم بدوره يتطلب منهجية و إستراتيجية خاصة , حيث سنقوم في مقالتنا هذه بتسليط الضوء علي كيفية التحكم في تجارة الفوركس و طرق إدارة الصفقات ,  و التي لا يمكن أن تتأتي  إلا عن طريق التقيد بالخطوات التالية :

téléchargement (jjjjjj4)

الخطوة الأولى : ضرورة التعلم المتواصل

كما لا يخفي عن الجميع فإن العلم نور في شتي المجالات والتعليم هو أساس كل شيء و نفس الأمر ينطبق علي تداول الفوركس , فبالتعليم تنبني المعرفة وترتفع قوة المتداول من خلال تحركاته وقراراته حول إجراء الصفقات وإستخدامه لأوامر مختلفة بالتوقيت الصحيح الذي يتناسب مع تحركات السوق و تقلباته , ليس هذا فقط بل و أن عن طريق التعلم ترتفع الثقة  و القدرة على التداول في سوق متقلب الامر الذي يمكن أن يساعد المتداول في شق الطريق الصحيح من أجل تحقيق أهدافه.

téléchargement (12)

الخطوة الثانية : وضع الخطة التداولية والعمل على تطويرها

إن طريق النجاح ما هو إلا خطوة صغيرة تتبعها خطوة مماثلة , فبعد الخطوة الأولي المتمثلة في  التعلم و إمتلاك المعرفة الكافية التي يحتاج المتداول تأتي ضرورة الإقدام علي الخطو الثانية و التي تتمثل في وضع خطة تداولية مدروسة ناجحة و خاصة بالمتداول دون غيره ,  و التي يجب أن تراعي نقطة أساسية و هي هل تتماشي مع  تطلعاته و أن تعكس أسلوبه التداولي و كذلك أن تنمي منهجه الخاص , ولكن وجب التأكد من الخطة أولاً قبل البدء في لتنفيذها ,  لأن أي إستراتيجية ناجحة بالنسبة لغيرك ليست بالضرورة أن تكون ناجحة بالنسبة لك , و ذلك راجع لكون كل متداول يملك أسلوبه الخاص الذي يتميز به عن غيره كما أن لكل مستثمر تطلعات و أهداف يختلف إطارها الزمني من مستثمر إلي أخر .

الخطوة الثالثة : التحكم في العواطف

يعد التحكم في العواطف أثناء التداول أمرا مطلوب و لا مفر منه , لأن الراحة النفسية تنعكس بالإيجاب على سلوك عملية التداول , فالتجارة الناجحة من اللازم بناؤها على أسس عقلانية و غير خاضعة للعواطف , ومن يخضع  لعواطفه ينظر للسوق في الصورة الوهمية وليس الشكل الصحيحة و المطلوب , الامر الذي يمكن أن يقوده لاتخاذ قرارات غير منطقية قد يندم عليها لاحقاً .

سيكولوجيا السوق

بكل تأكيد فإن ردة الفعل في التعامل مع الربح أو الخسارة الناتج من  تجارة الخيارات الثنائية ليست بالموحدة و لا تعد من الامور المتفق عليها حيث لا يمكن دراستها من أجل التنبؤ بها , عكس توجهات السوق التي تعبر علي ردة فعل المجموعة  إذ أنها من الضروري دراستها أثناء التداول من أجل تحقيق النجاح في التداولات و التي تتطلب أدوات خاصة , مع العلم أن دراسة ردة فعل المجموعة  ترتكز علي دراسة كل صغيرة و كبيرة في سوق الأصول , و هذا الأمر يفرض إستعمال بعض الأدوات الاساسية في دراسة الأصول المالية , و من بين هذه الأدوات نجد  التحليل الفني و التحليل الأساسي , حيث لا نستطيع إنكار إن ذلك صعبا و يتطلب بدل جهد كبير , لأن دراسة التحليلات تحتاج للوقت و فهم مجموعة من الأساسيات التي من شأنها لعب دور في نجاح التداولات و التجارة , فالإنطلاقة الفعلية في عملية متابعة معنويات السوق هي دراسة التحليل الفني عبر  إستقراء المخطط البياني المعروف بالشمعدان , و الذي يبين رسومات بيانية تعبر عن معنويات المشاركين في سوق الأصول , و لكن يبقي السؤال الذي يفرض نفسه هو ما هو تعبير معنويات المشاركين ؟

tapi tofiq

في الحقيقة يقصد بمعنويات المشاركين ردود افعال مجموعة من المتاجرين في ما يخص تعاملهم مع حركة أصل معين , و الذي يمكن من تحقيق أرباح في حالة دراسته بشكل جيد , لأن التحليل الفني يركز علي معنويات المشاركين و انفعالاتهم و التي تعرف بالعلم الحميم , أما التحليل الأساسي و الذي يعرف بإسم العلم الجامد فهو يعتمد علي حقائق الثابتة و عبارة عن أرقام وإحصاءات , و بمجرد ملاحظة جدول التقويم الإقتصادي اليومي و الذي هو متوفر للجميع في مجموعة المواقع الالكترونية, حيث يشمل بيانات إقتصادية وتأثيراتها على السوق , نجد منها ما هو مؤثر علي السوق و منها ما ليس له تأثير و كل ذلك متوفر في التقرير الشيء الذي يظهر أهمية هذه الدراسات في عملية رسم خارطة طريق المستثمر في هذا السوق .

images (3)

 

فالتحليل الفني والتحليل الأساسي ضروريين من أجل نجاح المتداول في عالم الخيارات الثنائية , لأن فهم جداول الأسعار والتقويم الاقتصادي يسمح للمتداول من أن يتمتع بإنطلاقة جيدة رغم عدم توفر المعرفة إلا أن مع إرتفاع المعرف يرتفع التركيز في إختيار الأصول و التداول إذ أنه لا يكفي من أجل الربح في الإستثمارات علي المدي البعيد إجراء بعض التكهنات المحظوظة , نظرا لأهمية فهم سيكولوجية السوق و مشاعر المستثمرين بخصوص الأصول التي يقع عليها إختيار المتداول , و من أجل هذا يجمع أغلب التجار على أن إستغلال سيكولوجيا الأسواق ترتبط بالتعليم الأساسي و كذلك الخبرة في مجال التحليل الفني والأساسي.

الفرق بين العواطف عند المبتدئين و المحترفين

يوجد فرق كبير و واضح بين تداول العملات عند المبتدئين وتداولها عند المحترفين , حيث سنحاول التطرق إلي الفرق بين الطريقتين في مقالتنا هذه بالاضافة إلى كيفية تحويل التاجر المبتدئ إلى تاجر محترف في سوق الفوركس , فالتداول بصفة عمة يتطلب صفات معينة واجب توافرها في التاجر، و لحسن الحض هي صفات لا تورث بل تكتسب مع الزمن و حسب الخبرة ، الأمر الذي يجعل بمقدور التاجر المبتدئ تعلم الفوركس و كذلك الوصول إلي مرتبة العبقرية في هذا المجال.

téléchargement (29)

يمكن أن يظن المتداولون المبتدئون أن تلك الميزات التي يتمتع بها المحترفون هي امر صعب الوصول إليه خصوصا ما يتعلق بالفهم و التحاليل حيث أن منهم من يعتبر ذلك ضربا من الخيال و لكن فان التعلم والصبر يكفي لجعل أي فرد يحويل الى تاجر محترف بكل ما تحمل الكلمة من معنى بغض النظر عن حجم ومعدل الذكاء الشخصي للتاجر، لأن جميع و بدون إستثناء كانوا مبتدئين بالامس وهكذا، الامر الذي يستوجب حدف كلمة اليأس من قاموس سوق تداول العملات , فأول فرق سنلاحظه بين طريقة التداول للتجار المبتدئين والمحترفين هو العواطف .
إن التاجر المحترف يشعر بالاستمتاع أثناء المتاجر، حيث لا يحرف من قائمة اهدافه الاستمتاع بالمتاجرة لأنه يشترط وجودها مع الربح، و في المقابل نجد أن التاجر المبتدئ لاي شعر بهذا الشعور حيث يصب جام إهتمامه علي تحقيق الربح أملا و أخيرا , مما يقصي جميع الحوافز بإستثناء حافز الربح فقط ، أما التاجر المحترف فيملك حافزين وليس محفزا واحدا كما هو حال المتداول المبتدئ، الأمر الذي يجعل تداول العملات يشكل تحديا للمحترفين بذاته ويجعلهم يستمتعون كثيرا بسبب ذلك خصوصا في حالة وضع صفقات ناجحة , و ليس في عالم الفوركس بل من الضروري تعميم هذه النقطة في معظم مجالات الحياة و ذلك بعجل كل الأمور تحد من الضروري تقبلها و الفوز فيها ،مما يمنح للحيات المعنى الحقيقي و طعما أخر , أما في ما يخص الشعور بالخوف فهو أمر لا مفر منه عند مجموعة من التجار اثناء التداول ، لأن مشاعر الخوف تتسرب إلي الإنسان بشكل عام و خصوصا عندما يتعلق بخسارة أمر مهم و محبوب كالنقود التي تعتبر القلب النابض للحياة البشر بشكل عام، حيث ينصح بالتغلب علي هذه المشاعر .

منصات تداول الخيارات الثنائية و أنواعها

نظرا للبساطة التي تتميز بها الخيارات الثنائية لم المستثمر ملزما إتمام صفقته علي المنصة في حالة الرغبة في التداول في سوق الخيارات الثنائية ,لأن كل منصات الخيارات الثنائية أصبحت مرتبطة و متوفرة على شبكة الإنترنت أو على المحمول , و بالتالي يمكن تصنيف منصات تداول الخيارات الثنائية إلي صنفين .

المنصات القائمة على شبكة الانترنت

و هي التي تعتبر الإستعمال الأول و الأساسي في الخيارات الثنائية و الذي رافق الخيارات الثنائية منذ ظهورها حيث أنه في الأول كان يعتمد علي إجراء التعاقدات من خلال شبكة الإنترنيت فهي المنصات التقليدية المستخدمة في سوق الخيارات الثنائية , لأن كل وسيط يوفر لعملائه منصات على الإنترنت يمكن أن تختلف في مزايا كما يمكن أن تتشابه في أخري , فنجد من المنصات من تعمل باللمس و تعرف باسم أعلى / أسفل , كما أن هناك من المنصات من تعتمد علي خيار 60 ثانية في تداول الخيارات الثانية , فنجد من الأنواع التداولات التي توقرها المنصات القائمة علي شبكة الإنترنيت (داخل / خارج) و كذلك (اللمس / بدون اللمس) و (أعلى / أدنى) و حتي والخيار الرقمي (call/put) حيث أن هذه الأنواع علي سبيل المثال لا الحصر  .

téléchargement (4)

منصات التداول القائمة على المحمول

لقد عرف العالم منعطف كبيرا بعد الطورة التكنولوجيا حيث أنه  بمجرد ما برز في العالم ما يعرف بالهواتف الذكية في سنة 2007 , لم يعد عند شركات الوساطة مشكل في عدم إستطاعة عملائها من التداول في ظروف معينة كالسفر أو التنقلات  اليومية و التي كان من الصعب عليهم التداول عن طريق كمبيوتر المكتب أو النقال أثناء تحركاتهم اليومية  مثل الخروج لتناول الغداء أوالسفر أو حتى أثناء ممارسة الرياضة أو التنزه , إذ أن التطبيقات التجارية المتوفر في الهواتف الذكية و تصميمها الذي التجار من التداول في أي مكان كان فيه مما جعل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية تعد الموجة المستقبل في عالم التداولات إذ أن المستثمرون يمكنهم الإستغناء عن أجهزة الكمبيوتر التقليدية من أجل مسايرة التطور التكنولوجي و الإعتماد علي هذه العجائب التكنولوجية الأنيقة.

téléchargement (61)

و تجدر الإشارة إلي أن الإختلاف الوحيد بين المنصات على شبكة الإنترنت و منصات التداول القائمة على المحمول هو أن الأخيرة صنعة من أجل التكيف مع بيئة مختلفة تعرضها الهواتف الذكية بالدرجة الاولي , فعلي سبيل المثال قابلية التأقلم مع أحجام الشاشة و كذا عرض التطبيق على الشاشة الصغيرة و الذي شكل تحديا لبعض الأجهزة و جعلها تبحث عن حل لذالك و الذي يتمثل في تمكين الوسطاء من إمكانية التداول عن طريق الهواتف الذكية , مما يوحي إلي أن في المستقبل قبل إنخراط المتداول في شركة وساطة لابد من النظر إلي إمكانية وجود منصة التي تتناسب معه و مع أهدافه و تطلعاته .

لماذا الفوركس ؟

إن سوق الفوركس سوق ضخم للغاية بل و قد صنف حسب الإحصائيات بأنه الأضخم علي الإطلاق مما جعله يستقطب عدد كبيرا جدا من المستثمرين , و لكن في ضل كل هذه المعطيات يظهر سؤال يفرض نفسه و هو لماذا الفوركس ؟

téléchargement (18)

إن الأغلبية الساحقة من المستثمرين في سوق الفوركس يفضلون التداول في هذا السوق للمميزات الكثيرة  التي قد نجدها فيه و لا نجدها في الأسواقالأخرى ,  حتي أصبحنا نلاحظ إنتقال جزء كبير من إستثمارات المتداولين و إتخاد تجارتهم وجهة نحو هذا السوق , وقد يجد غالبيتهم ضالتهم من أجل الفرصة التي يبحثون عنها لتحقيق مكاسبهم وطموحاتهم في هذا السوق , فالمال هو وسيلة و قدرة الإنسان على تحقيق المنفعة الممكنة للتمتع بأمور الحياة و عند بعضهم هو مقياس النجاح , فالمستثمر يبحث عادة عن الأسلوب الذي يتناسب مع مقوماته الجارية وإستراتيجيته الخاصة  , كذلك بما يتوافق مع تطلعاته ورؤيته ,و بما أن  كسب المال ليس بالأمر الهين فهو يحتاج إلى التخطيط و إختيار الطريقة المناسبة للوصول إليه ولكنه ليس بالأمر المستحيل كما يتخيله البعض منا , ففي الواقع توجد العديد من طرق جني المال وتحقيق دخل للعيش الكريم ولكن قد يحتاج المستثمر للوسيلة السهلة من أجل تحقق الدخل الجيد و بوقت أسرع وبجهد أقل .

لقد صار سوق الفوركس يتمتع بمزايا لا يمكن عدها  ولا إحصائها بل و لا يمكن إيجادها الأسواق المالية الأخرى , و هذا سبب جوهري  دفع العديد من المستثمرون يتجهون لهذا السوق , و إضافتا إلى ذاك فإنه يوافقه و يناسب مع إحتياجات و قدرات المتداولين المتنوعة ,  فقد نجد البعض يبحث عن دخل أساسي أو ربما وظيفة لمحاربة البطالة و ذلك عن طريق بحته عن فرصة عمل كما نجد البعض الآخر يبحث عن دخل إضافي , و قد نجد البعض من المستثمرين من يبحث عن الإحتراف وتحقيق الثراء ,إذ أن  رغم تتعدد إحتياجات الناس فإنهم  قد يشتركون في الهدف و المغزى  , فسوق الفوركس هو سوق لين يجمع  الجميع ويقدم المنفعة للكل , فيقدم دخلاَ جيداَ لمن ليس له عمل و هو غارق في شبح البطالة كما يفتح أمام البعض  آفاقاَ للإستثمار الناجح مهما كانت تطلعاته و غاياته فهو سوق عملاقة تتمتع بسيولة هائلة و تقدم خيارات متعددة  لتداولات مختلفة .

أفكار خاطئة عن الفوركس

و تجدر الإشارة غلي أن إنتشار سوق الفوركس في الأونة الأخيرة عبر الشبكة العنكبوتية ساهمة في الوصول بصورة أسرع و أسهل للمتعاطين إليه , وقد ساهمة في ذلك الثورة التكنولوجية والثورة المعلوماتية المعاصرة , حتى أصبحت لدينا الإمكانية على التداول من أي مكان و زمان و بالطريقة التي نريد فأصبح بإمكاننا إختيار الوسيط  الأفضل و المفضل و كذا الطريقة المميزة لأسلوبنا  و نوع التداول المناسب في الوقت المناسب فالشركات الكبيرة تتنافس في ما بينها على تقديم الخدمات المختلفة من أجل إرضاء عملائها , حتى لم يعد بإمكاننا  إنكار عدم القدرة علي وجود سوق يتميز بنفس الميزات التي ذكرناها , و التي قد تكون عاملا أساسيا في جذب المتداولين إليه والتي تجعلهم يفضلون هذا السوق  الأمر الذي يمكننا من إيجاد جواب شافي للسؤال الذي طرحناه في المقدمة و المتمثل في لماذا الفوركس ؟  .