أهم فترات التداول التي يعشها سوق الفوركس

كما ذكرنا في المقالات السابقة مرارا و تكرارا فإن أكثر ما يميز سوق الفوركس هو أنه يشتغل 24 ساعة على مدار 5 أيام في الأسبوع بدءاً من الساعة 21:00 GMT من يوم الأحد وانتهاءً بيوم الجمعة الساعة 21:00 GMT ,و هذا ما مكنه من أن يكون هو السوق المالي الأنشط و ذلك بحكم أنه متوفر على مدار 24 ساعة في جميع أنحاء العالم , حيث أن الأسعار في هذا السوق تتحرك في اتجاهات معينة إما صعوداً أو هبوطاً بحكم فترة التداول التي تم الدخول فيها لهذا السوق و السبب في ذالك هو إعتبار سوق الفوركس سوقا عالمي الأمر الذي جعله يشتغل وفق الفترات الزمنية متعددة و التي ستكون هي محور هذه المقالة :

فترات  التداول

 الفترة الأوروبية:

هذه الفترة الزمنية محصورة بين الساعة 2:00 صباحاً و الساعة 12:00 مساءً حسب توقيت مكة المكرمة , حيث تعرف الساعة والنصف الأولى من هذه الفترة ذروة نشاط هي الفترة بعد دخول بورصة لندن , حيث تتميز بأنها الأكثر سيولة.

الفترة الأمريكية:

و هي التي تبدأ من الساعة 8:00 صباحاً  إلى حدود  الساعة 5:00 مساءً حسب توقيت مكة المكرمة , و مثلها مثل الفترة الأوروبية تتميز الساعات الأولى فيها بالنشاط المرتفع , حيث يرتفع نشاطها بشكل ملحوظ عند تداخلها مع الفترة الأوروبية.

téléchargement (7)

الفترة الاسيوية:

محصورة بين الساعة 7:00 مساءً و الساعة  4:00 صباحاً حسب توقيت مكة المكرمة , حيث أن هذه الفترة  تكون في ذروة نشاطها عند دخول بورصة طوكيو و ذلك في الساعات الأولى من إنطلاق هذه الفترة , إلا أن هذه الفترة تصنف الأقل نشاطاً مقارنة مع الفترتين الأوروبية والأمريكية.

فتعدد و إختلاف الفترات الزمنية يفرض علي المتداول البحت و معرفة قيمة هذه الفترات أثناء التداول مما يستوجب ضرورة تحديد الوقت المناسب , حيث علي سبيل المثال من الأحسن و الأنسب تداول الين الياباني أثناء وقت إفتتاح بورصة طوكيو أي في الفترة الأسيوية بحكم إرتفاع نشاط حركة الين في تلك الفترة , و خصوصا أثناء أوقات التداخل بين الفترات لأنها تعد الأكثر نشاطاً في سوق الفوركس لأن هذه الفترة تعرف حركة قوية لأسعار العملات.

– علاقة علم النفس بعلم التداول

توجد إحصائية تقر بأن الأطباء النفسيون يتداولون بشكل أفضل في سوق تداول العملات الفوركس من الخبراء الاقتصاديون الامر الذي يدفعنا إلي طرح هذا السؤال الذي يتمثل في السبب الذي يرجح كفة الاطباء النفسين علي الخبراء الإقتصادين , لأننا نجد أن القادة الاقتصاديين والتجار المحنكين عبارة عن أنجح الاطباء النفسيون , إلا أننا لا يمكن إنكار أن الأطباء النفسيون يستطيعون فهم بعض الأمور التي يصعب علي الجميع فهمها , مما دفع البعض إلي القول أن  بإمكان أي واحد أن يصبح ناجحا في حالة تمكن من فهم لكل ما يقع في سوق الفوركس و خصوصا ما يحدث في نفسية المستثمرين , لانه رغم أن العديد من المستثمرين المحترفين يملكون خبرتا كبيرة في مجال بيع و شراء العملات فإنهم يتعرضون إليحالات من إختلاط الأمور عليهم و من بين هذه الأمور التي يطالها البس نجد ما يلي :

images (2)aa

  • في الواقع نجد أن أسعار الصرف لا تتعلق دائما بشكل مباشر مع الأحداث الاقتصادية التي تمر بهذه البلدان , فلا يمكن أن تجد مستثمرا يستطيع الإعتراف بأن التحليل الفني
  • الخاص بأزواج العملات يكتسي طابع الأهمية أكثر من التحليل الأساسي , مما يعني أن المستثمردائما ما يؤمن بأن هذا لا يمكن أن يقع مهما وقع بحكم معرفته بمعظم القواعد الاقتصادية , ولكن في سوق الفوركس يمكن أن تحدث مثل هذه الأحداث , ولكن يبقي السؤال هو يستطيع تاجر العملات معرفة تحركات السوق سواء في المنحي التصاعدي أو التنازلي حسب القواعد الاقتصادية , فالكل يعلم أن العملة تتناسب مع التغيرات الاقتصادية  للبلد , و لكن الجميع لا يعرف كيف و متي , الامر الذي يدل علي
  • أن إعتبار المعرفة الأساسية هي كل شيء في سوق تداول العملات  نظرية قابلة للتكذيب .
  • qsdf
  • إن الأطباء النفسيون يستطيعون تحليل السلوك الجماعي إنطلاقا من السلوك الفردي و إنطلاقا من العوامل الخارجية التي تسلط عليهم , حيث يستطيع أي فرد دراسة أفكار المدرسة السلوكية التي تنتمي إلي علم النفس و إستعمالها في عالم الفوركس من أجل الوصول إلي التحركات الفردية في هذا السوق الشديد الحساسية  .
  • يعرف المستمرون إنخفاضا في نسبة التحكم بالخوف النفسي التي تسفرها تلك التقلبات المستمرة التي يعرفها سوق تداول العملات مقارنة مع الاشخاص الذين يملكون دراية بعلم النفس و الذين يستطيعون السيطرة علي تلك المشاعر السلبية , بحكم درايتهم بسلوكيات العامة و بعض الأدوات التي يمكن أن تساهم في تخطيه .

أهمية الافكار في تحديد استراتيجية التداول

كما أشرنا مرارا و تكرارا فإن الأفكار تلعب و تكتسي أهمية كبيرة جدا  في عملية تحديد استراتيجية التداول المناسبة لنوع شخصية المتداول ,  حيث كما ذكرنا إذا كان الشخص غير صبور فعليك التداول بصفقات قصيرة المدى , أما في حالة كان المتداول بارد الأعصاب وصبور فإنه من الأفضل له يتداول في إطار زمني طويل المدى , الامر الذي يفرض علي المستثمر أن يقدام علي تحليل شخصيته و ذلك عن طريق بإتباع الخطوات التالية قبل الشروع في الإنطلاق في تجارة الفوركس :

téléchargement11111

الحساب التجريبي

الخطوة الاولي هي القيام بإنشاء حساب فوركس تجريبي و الذي يمنح مجانا من طرف شركات الوساطة من اجل تداول عن طريقة حسب نوع شخصية المتداول , حيث أن المتداول  الحيوي الذي يحب الإثارة والسرعة ولكن في المقابل لا يتوفر علي قدر مهم من الصبر , ففي هده لحلة فإن التداول اليومي أو نظام البيني هو المناسب , أمل إذا كنا المستثمر من النوعية المرتاح ولديه نظرة طويلة المدى في الحياة وعلى درجة عالية من الصبر فإن التداولات او ما يعرف بنظام قيمة الاستثمار هو الانسب له .

images (33)

البدأ في صناعة المال الحقيقي

بعد التعرف علي شخصيتك يتم إختيار واحدة من بين طرق الرئيسية في التداول ثم إختيار الوقت المناسب للتداول , و لكن في الواقع فإن الامور المتعلقة بالتداول ليست بهذه البساطة , حيث أن المتداول الكفؤ يجب أن يتمكن من التداول بفعالية بأي اطار زمني وبأي رسم بياني كيفما كان نوعه و من تم تحديد النوع الذي يفضل من أجل أن يحصل علي كل ما يريده من هذا السوق الشديد التقلب و الحساسية المفرط  .

من أسرار النجاح مردود العمل أو ما يعرف بالفاعلية

سنحاول قدر المستطاع في هذه المقالة أن نسبح قليل في بحر سوق تداول العملات بغرض محاول إكتشاف بعض الأسرار التي يمكن أن تكون الحجر الأساس للنجاح في هذا السوق , لأن أثاء البحت المعمق في هذا البحر نستطيع أن نستخلص مجموعة من الأسرار التي يمكن أن تجعل من تجارة المستثمر تجارة رابحة تتمتع بقدر كبير من الذكاء , فبحكم تعامل التاجر مع كم هائل من الأرقام والرسوم البيانية و مجموعة متنوعة من  العلاقات التي جعلت من هذه التجارة صنفا من أصناف  الفنون و ليس فقط صنف من العلوم , حيث نجد  أن المستثمر الناجح هو من يستطيع تطوير مهارته عن طريق من الممارسة و الإستمرارية مع إجراء مهم رغم صعوبته و المتمثل في محاولة وضع الخوف والطمع خارج أسوار هذه التعاملات , و الذي يمكن أن يتاتي عن طريق إتباع هذه التعليمات :

qsdf

–         أولا وضع أهداف محددة مع تحديد  نمط التداول المناسب و الذي يتماشى مع الأهداف , كما أنه من الضروري من التأكد من تناسبه مع  الصفات الشخصية للمستثمر , و ذلك بوضع أهداف واضحة .

–         السر الثاني يتمثل في عملية إختيار الوسيط  المناسب و الذي يمكنه منح أكبر قدر من الراحة عن طريق توفير منصة التداول المناسب للأهداف و التطلعات , إضافة إلي ضرورة الأخد بعين الإعتبار سمعة الوسيط عن طريق التعرف على سياسته قبل فتح الحساب .

–         السر الثالث و الذي يتمثل في وضع  خطة عمل ممتازة و العمل علي تطويرها ليتم الإعتماد عليها في المستقبل , و هذا كي لا يتميز نشاط المستثمر  بالعشوائية .

–         السر الرابع هو وضع  إطار زمني طويل و كذلك وضع إطار زمني قصير في نفس الوقت من أجل الدخول أو الخروج من هذا السوق.

–          السر الخامس هو  معاينة مردود  إستراتيجية العمل و فاعليتها , حيث أن النقد الذاتي مهم في جل مجالات و أنشطة الإنسان , و يتم حساب هذه الفاعلية عن طريق هذه المعادلة:

  د = [ 1 + ( أ / ب )] X ج – 1

بحيث أن :

أ = متوسط المكاسب التجارية

ب = متوسط ​​الخسائر التجارية

ج = النسبة المئوية للانتصارات

د = مردود  إستراتيجية العمل أو الفاعلية

forex-300x180

فبهذا الطريقة يمكن الوصول إلي فاعلية خطة العمل لمعرفة مدا نجاحها و هل تحتاج إلي تطوير أم لا , و إن من خلا هذه الأسرار يمكن للمستثمر أن يستمر في تجارته بشكل أمن يوفر له هامشا محترما من الامان كما أنها تمنحه مساحة واسعة للتطور و صقل مهاراته .