الضريبة علي القيمة المضافة و تاثيرها في الفوركس

من خلال العنوان يتبين ان موضوع هذه المقالة يدور حول الضريبة علي القيمة المضافة حيث سنهتم بتاريخها و الأسباب التي جعلتها تفرض و كذلك علاقتها بسوق الفوركس ,  لأنه في الوقع نجد علاقة قوية تريط بين الضرائب و الطلب على السلع , الأمر الذي يؤثر بدوره علي التضخم في البلد أو ما يعرف بمصطلح الانكماش , مما يجعل قيمة العملة تتأثير بهذا العامل  , و من هنا نستنتج أن نسبة الضريبة تؤثر بشكل كبير جدا على قيمة العملة حيث يزداد هذا التأثير في حالة العملات الرئيسية المتداولة في السوق .
téléchargement (66)
في الواقع نجد أن هناك مثل يتم تداوله من قبل التجار بكثرة و الذي ينص علي ضرورة الإمتثال لأحد القرارين التاليين و هما ” الموت أو الضرائب ” , إذ لا يمكن للدول ان تتخلي عن لأمر الذي من شأنه توفير كم هائل من المنافع و التي تمثل في إعمار المؤسسات العامة مع منح خدمات مجانية للمواطنين و مجموعة كبيرة جدا من الإمتيازات الاخرى , حيث أن هذه الإمتيازات تنعكس التي على المجتمع بالمنفعة .
بكل تأكيد فإن الوعاء الضريبي الذي تستأصل منه تلك الضرائب هو ما يحد نوع الضريبة حيث أن ضريبة الاراضي ليست هي ضريبة راس المال و لا حتى هي الضريبة الجمركية أو ضريبة الارباح و لا ضريبة الدخل التى بدورها تختلف عن ضريبة الممتلكات وضريبة الميراث وضريبة المبيعات و حتى عن ضريبة القيمة المضافة التي سنناقشها في هذه المقالة.
أما في ما يخص نشأت الضريبة على القيمة المضافة فهي برزة سنة 1954 في فرنسا حيث و التي قدرة عند ظهورها ب20% , حيث أنها أثارة جدلا واسعا , لأنها حضت بتأيد البعض في مقابل إعتراض البعض الأخر بحكم أنها يمكن أن تقف عائقا في وصولهم إلي الثراء السريع , مما جعل الدول الأوروبية تختلف في تحديد نسب الضريبة حيث منها من جددها في نسبة 6% ما أنها وصلت إلي 25% في بعض البلدان .

و هذا الإختلاف له تأثير واضع في في سوق الفوركس حيث في حالة إقدام المملكة المتحدة برفع نسبة الضريبة علي سبيل المثال , الأمر الذي سيسفر علي تأثيرات لا مفر منها على الجنيه الاسترليني أثناء التداول , لأن إرتفاع النسبة ضريبة القيمة المضافة يؤدي إلي إنخفاض الطلب مما يتسبب في إنخفاض التوسع الاقتصادي , بحكم العلاقة التي تربط اصحاب رؤوس الاموال بنسبة الضريبة القيمة المضافة , لأن معظم أصحاب رؤوس الأموال لا يستثمرون في البلدان التي تعرف إرتفاع في نسبة ضريبة القيمة المضافة التي من شأنها تتسبب في تخفيض قيمة العملة مقابل العملات الأخرى الأمر الذي يتسبب في انخفاض زوج الاسترليني دولار في سوق الفوركس .

images (2)mm
و لهذا فإنه يستوجب علي المستثمر في سوق الفوركس أن يكون متيقظا لمثل هذه الأمور و أن يكون على معرفة بأوقات صدور مثل هذه القرارات التي تصدر عبر البنوك المركزية و التي يكون لها أثر كبير جدا على المدى الطويل , مما يفرض عليه تتبع جميع الأخبار و كل ما هو جديد في عالم الاقتصادية الدول و حتي الوطني حتي يتمكن من إستغلال الفرص التي يمنحها السوق .

النقاط العريضة للنجاح في تجارة الفوركس

سنحاول في مقالة اليوم التطرق إلي بعض الامور الاساسية التي من شأنها مساعد التجار في فوركس في عملية الإبداع في تجارة الفوركس و التي يستهدف من خلالها الوصول إلي الأرباح المرجوة و التي يمكن تلخيصها في  وضع الخطط أو ما يعرف بالإستراتيجيات قبل الشروع في عمليات التداول , تم التعامل بنوع كبير من الجدية اللازم أثناء التداول بهدف الربح لا  التسلية , و كذلك التوفر علي إمكانية تسير رأس المال  في السوق , و النقطة الرابعة هي التحكم بمجموعة من الامور و التي من بينها العواطف والمشاعر , لأنه في حالة سيطرت تلك العواطف علي المستثمر فإنها ستسفر لا محال علي وضع حد للتجارة أما في حالة سيطر المستثمر علي تلك العواطف فإن ذلك يدل علي قرب الوصول إلي المكاسب  , حيث سنركز علي تلك النقاط التي ذكرنا سابقا   .

,,,,,,

وضع الإستراتيجيات قبل الشروع في عمليات التداول

هذا الإجراء يتخذ  قبل البدء بالتداول لأن القول دائما ما يسبق العمل و أما التخطيط فهو يسبق التطبيق , حيث تعد هذه الخطوة حاسمة جدا في عملية التداول في سوق الفوركس , مما يستوجب قبل وصع الخطة تحديد الأهداف , و التي يجب أن تتوفر علي مقومات من بينها : أن تكون قابلة للتحقيق كما يقول المثل أطلب المستطاع لكب تطاع , كما يجد أن تكون  محددة , ز أن تكون مرتبطة بسوق الفوركس, ولها إطار زمني معين , حيث لا يصح أن تحدد الأهداف في الربح فقط و لكن من اللازم  تحدد كمية الربح المطلوبة و المؤطرة في ذلك الإطار الزمني المحدد  , حيث بمجرد تحديد الأهداف تبدأ مرحلة إنشاء الإستراتيجية المناسبة و التي من شأنها المساهمة في تحقيق الأهداف المرجوة و التي تحتاج إلي تحديد اوقات الدخول في الصفقات و أوقات الخروج من السوق بالإستناد إلي المعلومات التي يمنحها السوق .

Grow-money

التحرر من العواطف

بكل تأكيد فإن شبح المشاعر و سيطرتها علي تجارة المستثمر من شأنه تدمير التجارة بكاملها , لأن  مشاعر الخوف والطمع بعد من الأمور الكارثية ,  الأمر الذي يستوجب توخي الحيطة و الحذر من هذه النقطة و خصوصا في حالة فتح الصفقة للتو مع النظر لسعر الزوج في حالة من الصعود المستمر مع العلم أنه بعد مدة وجيزة سوف يصدر مؤشر يمكن أن يؤثر بشكل واضح علي عملة من عملات الزوج و تصر علي الإستمرار في إبقاء الصفقة مفتوحة بغرض الطمع أو الخوف , بهذا يمكن أن يؤثر علي المستثمر في كلي الحالتين .

إدارة المخاطر

تفد  الادارة السليمة للمخاطرة من بين أهم المفاتيح الأساسية للنجاح و التي تشمل أوامر تتعلق بوقف الخسارة و  تجميع الأرباح , حيث أن تجميع الأرباح يساعد في إبعاد كل المشاعر السلبية كالطمع , أما الأوامر المتعلقة بوقف الخسارة فإنها تساهم في الوقاية من  الخوف من الخسارة الكبيرة.